بحث هذه المدونة الإلكترونية

جارٍ التحميل...

الأربعاء، 29 فبراير، 2012

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي



مهد الذهب



المنطقة الصناعية



تليفون



048680400



فاكس



048682300

خطوات اجراء اختبار الهبوط على الخرسانة بالصور

عند صب الخرسانة هناك عدة إختبارات تعمل لها بالموقع ومنها

إختبار الهبوط : Slump Test


الغرض من هذا الاختبار هو :- هو لتحديد قابلية الخرسانة للتشغيل
(Workability) ولتحديد قوام الخرسانة وتحديد نسبة الماء اللازم إضافته إلى الأسمنت والصور التالية توضح لك طريقة الاختبار بالموقع

1- الصورة توضح الأدوات المستخدمة للاختبار وهي ( القالب المخروط + قضيب الدمك + الصفيحة المعدنية التييستند عليها القالب المخروط






2- الصورة توضح وضع الادوات وتجهيزها قبل الاختبار




3- الصورة توضح أخذ العينة من الخرسانة الحديثة الخلط في الموقع قبل الصب مباشرة.



4- الصورتين توضحان ملأ القالب بالخرسانة الطازجة على أربع طبقات متتالية وتدمك كل طبقة 25 ضربة موزعة على السطح وبعد ملىء القالب يمسح ويسوى السطح







5- يرفع القالب رأسياً الى أعلى ببطء وحذر وبشكل يضمن عدم زحزحة الخرسانة ويوضع القالب رأسياً بجانب كتلة الخرسانة التي كانت بداخله، ويوضع قضيب الدمك على قاعدة القالب العلوية بشكل أفقي باتجاه الكتلة الخرسانية وتقاس المسافة بين القضيب وبين أعلى نقطة على سطح كتلة الخرسانة.وتكون هي قيمة التهطل.

طرق صب الخرسانة

صب الخرسانة

-*طرق صب الخرسانة
يوجد العديد من الطرق لصب الخرسانة الجاهزة . يعتمداختيار هذه

الطرق حسب نوع المنشأالمراد تنفيذه وارتفاعه وابعاده واهمية المنشاايضا
.
كلنا يعلم عن استخدام pumps او مضخات الخرسانة لتسهيل عمليه

الصبوالوصول الى جميع اماكن الصب في الاتجاهين الراسي والافقي
.
لكن يوجد هناك حدودلهذا الاستخدام؟؟

فمثلا عند الشروع بعمليه صب ل raft foundation لها مساحةكبيرة

جدا نلجأ لاستخدام 3مضخات او اكثر لتمام عمليه الصب كل من هذه المضخات فيجهه مختلفة لتغطية المساحة المراد صبها

بهذه الطريقة يمكننا تغطيه النقاطالافقية
.
لكن ان كان ارتفاع المبنى كبير جدا 12 او 15 طابق

وارتفاع المضخةفي وضع راسي يصل الى 40 متر تقريبا "ارتفاع راسي لا يمكن الاستفادة منها في الصبللبلاطات او الاعمدة او الكمرات
"

نلجأهنا لاستخدام طريقةالخط الثابت وهو عبارة عن مجموعه من الانابيب توصل مع بعضهامنالدور الارضي للمشروع الى المنسوب المراد صبه "تغطيه راسية" وتوصل ايضا بانابيباخرى للتغطية الافقية ويتم تغير ارتفاع هذه الانابيب مع ارتفاع الادوار
.

ويوجد طريقة اخرى هي طريقة الصبباستخدام placing boom وهي من الطرق المتقدمة وفكرتها وضع الجزء المتحرك من المضخةعلى tower crane ويتم التحكم بها بكل يسر وسهولةحتى ان قائد المضخة لهذا النوعبامكانه مشاهده الجزء المراد صبه مما يقلل حدوث الاخطاء
.
انقمنا بعمل مقارنة بسيطة بين الطريقتين السابقتين نجد ان طريقةالصب بالخط الثابت طريقة متعبة جدا وتحتاج الى عمالة اضافية لنقل الانابيب وربطهاوتنظيفها عند القيام بتغيير مكان الصب اما طريقة الصب ب placing boom طريقة جيدةجدا ومريحة لكن تكمن المشكلة في قله استخدامها ارتفاع سعر المتر المكعب من الخرسانةبنسبة 40 % تقريبا.

-*عملية صب الخرسانه و علاقتها بدرجة الحراره

ان لدرجة الحراره تاثير كبير على عملية صب الخرسانه حيث انه لايفضل صب الخرسانه فيالاجواء الحاره و ذلك بسبب قدرة درجات الحراره العاليه على تبخير الماء الموجود فيالخلطه الخرسانيه و الذي مهمته الاساسيه هي لاتمام عمليات اماهة الاسمنت و تكويننواتج تكون مسؤله عن اعطاء الخلطه القابليه على التحمل و المقاومه و بذلك سيقلالماء و هذا يعني عدم امكانية اتمام التفاعلات بشكل كامل و بذلك تصبح الخلطهالخرسانيه مليئه ب الفجوات وهذا ينعكس سلبا على مقاومة الخرسانه اضافة الى انازدياد معدل سرعة تبخر الماء اكثر من سرعة نضوحه الى السطح تؤدي الى حدوث الانكماشالذي ينتج التشققات في الخرسانه بعد تصلبها فعليه يجب ان لاتتم عملية الصب في درجاتحراريه عاليه فمثلا في فصل الصيف يفضل ان يكون الصب ليلا او فجر

اما في المناطقالباردة فيمنع الصب في الدرجات المنخفضة والتي تكون اقل من +5 درجات ولذلك تتوقفمعظم اعمال الصب في المناطق الباردة.

احتياطات و ارشادات صب الخرسانة
احتياطات ما قبل الصب
:

-*
تأكد من نظافة الأسطح الداخلية للفرم قبل بداية الصب , و ازالةالاتربة و الفضلات باستخدام الماء و الهواء المضغوط
-* تأكد من رش الاسطح الداخلية للفرم الخشبية و الملاصقة للخرسانة بالماء , لمنع امتصاص الاخشاب لماء الخلط
.

-*
تأكد من وجود المواسير المدفونة ( الخاصة بأعمال الكهرباء و الصحي ) في مواضعها , حتي تتجنب التكسير في الخرسانة بعد صبها


-*
تأكد من تحديد اماكن الفواصل ( اماكن ايقاف الصب ) مسبقا و قبل بدايةالصب
-*
تأكد من دراسة خط سير العمال اثناء الصب و كذلك السقالات و الممرات
-*
تاكد من كافة المعدات التي ستستخدم في الصب بحالة جيدة ( خلاطات . هزازات . عربات يد لنقل الخرسانة .. الخ (
احتياطات نقل الخرسانة
:
في حالة استخدام المضخات
:
-*
تأكد من نظافة خط المواسير الناقل للخرسانة


-*
تجنب استخدام الاكواع حادة الزوايا في خطالمواسير

-*
تأكد من تثبيت الخط جيدا و تحمله لرد الفعل الذي يحدث عقب كل مشواركبس من مشاوير المضخة

-*
تأكد من دفع كمية من المونة اللباني في الخط قبل بداية الصب



في حالة استخدام عربات اليد :

-*
تأكد من عدماهتزاز الخرسانة اثناء النقل ( حتي لا يحدث انفصال حبيبي لمكوناتها ) بان تكونعجلات العربة ملساء و من الكاوتشوك , و ان تكون الارض ممهدة مستوية قدر الامكان وتجنب المطبات


-*
تأكد من عدم تلوث مكونات الخلطة اثناء النقل ( باتربة او قاذوراتتثيرها الرياح)
-*
تأكد من سلامات العربات و الأوعية الناقلة للخرسانة و عدم وجود فتحاتتسمح بتسرب ماء الخلط
ارشادات صب الخرسانة :
-* تأكد من صب الخرسانة بعد تمام الخلط مباشرة , و الا تزيد المدة قبلالصب عن 30 دقيقة في الجو العادي و 20 دقيقة في الجو الحار و الا لزم استخداماضافات لتاخير حدوث الشك

-*
تأكد من البدء في الصب بالكمرات الرئيسية اولا ثم الثانوية ثمالبلاطات
-*
اذا كان الصب من جهة واحدة سيأثر علي توازن الشدة الخشبية , يجب انيتم الصب من جهتين متقابلتين من السقف
-*
تأكد من صب الخرسانة علي طبقات لا يزيد ارتفاعها عن 50 سم حتم يتمدمكها جيدا
-*
تأكد من عدم رمي الخرسانة من ارتفاعات كبيرة حتي لا يحدث انفصال حبيبيلمكوناتها
-*
تأكد من صب الاسقف دفعة واحدة كلما امكن , لان مكان الرباط فيالخرسانة يكون اضعف مما حوله
-*
اذا اقتضت الضرورة صب الخرسانة تحت الماء دون نزحه ( كما في بعض منشأتالري ) , يجب استعمال خلطة خرسانية قليلة الماء ( مفلفلة ) و يتم الصب من خلالماسورة قطرها ( 10 الي 15 ) سم بحيث تصل الي القاع المطلوب صب الخرسانة عليه , ويراعي ان لا تتسرب المياه داخلها بأن يمون طرفها السفلي غاطسا في الخلطة و ترفعتدريجيا
-*
تأكد من اخذ عينات ( مكعبات ) من الخرسانة لاجراء الاختبارات فيمابعد
فواصل الصب :
-*
تأكد من ايقاف الصب عند الاماكن المحددةمسبقا

-*
يجب ان يكون السطح النهائي مائلا خشنا في البلاطات و الكمرات و افقياخشنا في الاعمدة
-*
عند صب خرسانة جديدة فوق اخري قديمة , يجب نحت الخرسانة لاظهار الركامالكبير و تنظيفها جيدا و و تنظيف حديد التسليح الظاهر بالفرشاء السلك و يجب رشلباني اسمنت قبل صب الخرسانةالجديدة
بعد انتهاء صب الخرسانة :
-*
تأكد من تسوية سطح الخرسانة و تشطيبه و تسويتهتماما

-*
تأكد من عدم تسوية طرف الرباط ( فاصل الصب ) و تركه خشنا لضمانالتماسك بينه و بين الخرسانة الجديدة
-*
يجب تنظيف المعدات المستخدمة في الصب بعد الانتهاءمنه
-*
عند استخدام خط مواسير لصب الخرسانة : يجب تنظيفه جيدا بعد انتهاء الصب باستعمالكرة ملفوفة من الاسفنج تمرر داخل الخط بواسطة الهواء المضغوط.

"الاقتصادية"تكشف مخاطرها من خلال مختصين وتطرح الحلول:

"الاقتصادية"تكشف مخاطرها من خلال مختصين وتطرح الحلول:

9 توصيات لصب الخرسانة .. من درجة الحرارة إلى إضافة الماء



تحقيق : عبدالله الفهيد
أجمع خبراء ومختصون في مجال البناء والتشييد على أهمية الاهتمام بالخرسانة الجاهزة في عمليات بناء المباني، مشيرين إلى أن الخرسانة من أكثر المواد المستخدمة في العالم، حيث يبلغ الاستهلاك العالمي منها نحو 7.5 كيلو متر مكعب من الخرسانة في العام الواحد.ولفت الخبراء إلى أن الخرسانة عبارة عن مكونات من ماء، وركام "بحص ورمل"، وأسمنت، إضافة إلى محسنات كيماوية، حيث إنه من المعلوم أن نسبة الماء والركام في الخرسانة تمثل نحو 80 في المائة من وزنها، والباقي رقم تقريبي يمثل الأسمنت والمحسنات.ولأهمية الخرسانة في عملية البناء وما تواجهه المنطقة خلال فترة الصيف من أجواء حارة تؤثر في الخرسانة وعمرها الافتراضي، فهناك من يطالب بوقف عملية الصب في الأجواء الحارة والتي تمتد إلى نحو أربعة أشهر تقريبيا من كل عام، وهو ما يعني استحالة ذلك.من هنا تطرح "الاقتصادية" وجهات نظر مسؤولين وخبراء مختصين في مجال الخرسانة الجاهزة والبناء والتشييد، وإمكانية التعامل مع الظروف التي تشهدها بلادنا وما جاورها من دول خليجية.. فإلى التفاصيل:
في البداية، يشير لـ"الاقتصادية" المهندس سعود السويداء المشرف العام على مصانع الخرسانة في الرياض، إلى أن أمانة الرياض شددت في الالتزام بالإجراءات والخطوات الواجب التزامها في عمليات الخرسانة الجاهزة المستخدمة في المباني، في تأكيد منها لأهمية دور الخرسانة في البناء.ولفت السويداء إلى أن وكالة التعمير والمشاريع في أمانة الرياض ممثلة في الإدارة العامة للتشغيل والصيانة عبر برنامجها مراقبة جودة الإنتاج في مصانع الخرسانة الجاهزة في الرياض - الذي يعد الوحيد من نوعه على مستوى الشرق الأوسط في مجال مراقبة الخرسانة وجودة الإنتاج وتطبيق المواصفات والمعايير الدولية على إنتاج وصناعة الخرسانة، أصدرت دليلا مبسطا لمراقبة جودة الخرسانة في الموقع موجهة للمواطنين، تشير فيه إلى أن مادة الخرسانة تأتي على رأس المواد المستخدمة في البناء محلياً وعالمياً ومن ثم فإن التأكد من جودة الخرسانة يشكل ضماناً لسلامة المنشآت الخرسانية وعاملاً مهماً في إطالة عمرها، لذا فإنه من الطبيعي عند التفكير في البناء أن تكون جودة الخرسانة هاجساً مقلقاً لكثير من الناس.وأضاف السويداء أن الهدف من الدليل هذا المختصر والمبسط للقارئ غير المختص التعريف ببعض الجوانب الخاصة باستخدام الخرسانة الجاهزة والأساليب الصحيحة للتحقق من جودتها في الموقع، مبينا أن دور أمانة الرياض في مراقبة وضمان جودة الخرسانة الجاهزة وذلك لضمان جودة الخرسانة الجاهزة المنتجة في الرياض من خلال الأنشطة والأعمال الرقابية والتفتيشية التي تتم في إطار "برنامج مراقبة جودة الإنتاج في مصانع الخرسانة الجاهزة في الرياض"، لافتا إلى أنه في هذا البرنامج يقوم المختصون في الأمانة بزيارات ميدانية مفاجئة لمصانع الخرسانة الجاهزة، وإجراء اختبارات الجودة على المواد المستخدمة والخرسانة المنتجة للتأكد من مطابقتها للمواصفات، مع التأكد من كفاية التجهيزات الأساسية وفاعلية أنشطة ضبط ومراقبة الجودة الذاتية التي تقوم بها تلك المصانع. ونظراً لأن جودة الخرسانة الجاهزة قد تتأثر سلباً بعد مغادرة المصنع نتيجة لعدد من الأسباب والممارسات الخاطئة، فإن المراقبة وإجراء اختبارات الجودة في الموقع أثناء عملية الصب لا غنى عنها وهي من مسؤوليات المالك (صاحب المشروع). من جانبه، أشار الخبير المتخصص الدكتور خالد الصقر مدير عام مشاريع المباني في شركة السويلم للتجارة والمقاولات، إلى أن الأهمية البالغة للخرسانة الجاهزة ودورها الكبير سلامة وإطالة عمر المباني، لافتا إلى ضرورة أن تكون هناك زيادة وعي لدى المالك من خلال تعيين مهندس مشرف للمتابعة أثناء التنفيذ وأن ذلك سيوفر له الشيء الكثير، مطالبا في الوقت نفسه بإلزام كل صاحب مبنى في أن يتعاقد مع مهندس مشرف على أعمال التنفيذ، شريطة أن يكون من ضمن التعاقد لإعداد تقارير دورية ترسل للأمانة كشرط أساسي قبل إصدار شهادة إتمام البناء.وعن دور شركات الخرسانة ودورها في تحقيق الشروط والمواصفات لتوفير خرسانة سليمة، فيشير الدكتور الصقر إلى إلزام شركات الخرسانة بعدم الصب في أوقات معينة، مع قيام الأمانات والبلديات الفرعية في القيام بالجولات التفتيشية وتطبيق الغرامات بحق المخالفين دون تردد، مستدركا أنه عند الحاجة إلى الصب في بعض الأوقات الحارة فيجب إلزام شركات الخرسانة بإضافة المواد الكيميائية المناسبة، مشددا على أن أهم عامل للسيطرة على المشكلة هو زيادة وعي وثقافة المالك بمستوى الأضرار الناتجة من صب الخرسانة في الأوقات الحارة، ولذلك فدور التوعية من قبل الأمانات، من خلال إصدار كتيبات تثقيفية مدعومة بالشرح والصور عن مستوى الأضرار، مقترحا أن يكون هذا الكتيب شاملا ومختصرا لجميع التعليمات والنصائح التي يحتاج المالك إلى فهمها قبل البدء في تنفيذ المشروع، مشيدا بخطوة أمانة الرياض من خلال الكتيب الذي أصدرته لتوعية راغبي البناء. إلى ذلك، شدد المهندس عبد العزيز الرشيد الخبير والمتخصص في هندسة وإدارة التشييد مدير عام شركة أوراك الدولية للمقاولات، على خطورة التحذير من الأجواء الحارة فيما يخص الخرسانة التي تعد من أبرز مكونات المباني، مبينا أن السبب في التخوف من الصب في الأجواء الحارة هو أن من خصائص الركام والماء أنه يمتص الحرارة ويختزنها بكميات كبيرة، ويفقدها ببطء شديد، بخلاف الأسمنت، ولهذا فإن تفاعل الأسمنت مع الماء يولد حرارة، وهذه الحرارة تكون مادة لاصقة تلتصق بالبحص، على ألا تزيد الحرارة على 32 درجة مئوية، إذا ما مشكلتنا مع الحرارة العالية؟ ولهذا فيجب أن نحافظ على الخلطة بدرجة حرارة لا تزيد على 32 درجة مئوية، والسبب يعود أن ارتفاع الحرارة التي تأتي من الأجواء الخارجية مثل الشمس والأرضية التي يراد الصب فيها، أو وسيلة النقل المستخدمة في نقل الخرسانة، أو من حرارة المواد المستخدمة في الخلط، ولهذا فنحن نريد منع أي مؤثر خارجي يؤدي إلى رفع درجة الحرارة على الخرسانة الأسمنتية. وسألت الرشيد، هل يعني هذا ألا أعمل، عندما تصل الحرارة لأكثر من 32 درجة مئوية ونحن في بيئة صحراوية، فهل نتوقف عن العمل أثناء الصيف، والمعلوم أن أشهر الصيف لدينا تصل إلى ما يقارب ستة أشهر في السنة، ودرجة الحرارة فيها بين 35 و 45 درجة، وهي تفوق الدرجة المطلوبة للخرسانة، وإذا كان لدينا خلطة وأحاول منع أي مؤثر حراري كما ذكر أعلاه، وفي حال ارتفاع درجة حرارة الخلطة الخرسانية عن 32 درجة مئوية، هل هناك تأثير سلبي على هذه الخلطة الخرسانية عندما ترتفع درجة الحرارة؟ وقال "الحرارة العالية عن المطلوب تؤدي إلى تبخر ماء الخرسانة بالإضافة إلى أنها أنها تسرع من عملية التفاعل, وبالتالي لا تحصل الخرسانة إلى كفايتها من القوة والصلابة، ما يعني حصولنا على خرسانة رديئة الجودة، وبالتالي يقل عمرها الافتراضي، وتسبب شروخا خطيرة في المبنى.والسؤال المنطقي، أنه ماذا يجب علي أن أقوم به لعملية الصب في الأجواء الحارة، لأن الحرارة العالية لا تعني بالضرورة إيقاف عملية الصب، ولكن بالإمكان إجراء عملية الصب بنجاح بعد أخذ الاحتياطات اللازمة، فأثناء عملية تجهيز الخلطة الخرسانية في المصنع، لابد مراعاة ما يلي: 1 ـ الركام "البحص والرمل" في مناطق مظللة مع عملية الرش بالماء لتبريده. 2 ـ لا تكون درجة حرارة الماء المستخدم مرتفعة. 3 ـ استخدام الثلج المجروش. 4 ـ استخدام مواد كيماوية لتقل عملية التبخر وهذه الإجراءات تتم داخل المصنع.أما ما يتعلق بعملية النقل فيجب أن تكون الشاحنات ذات ألوان تعكس درجة حرارة الشمس، وألا يطيل عملية الخلط، بحيث إن المدة المقررة للوصول لموقع الصب لا تتجاوز الساعتين، كذلك عملية الخلط عند الوصول للموقع لا يكثر من الخلط, لأنها ترفع درجة الحرارة واستخدام الخرسانة فور وصولها، وألا تنتظر فترة طويلة.وفيما يخص الموقع هناك نقاط تخص الخلطة، ونقاط أخرى تخص العمالة الموجودة في الموقع التي تقوم بعملية الصب، فما يخص نقاط الخلطة فيجب ما يلي: أولا: يتم رش الأرضية المراد صبها لتخفيض درجة حرارتها وتقليل امتصاص الماء من الخلطة، على أن يلي الصب تغطية المنطقة المصبوبة بخيش مبلل أو أغطية بلاستيك لتقليل عملية التبخر، وذلك للحد من الأشعة المباشرة للشمس، مع عملية الرش وغمر المنطقة المصبوبة بالماء ولمدة أسبوع على الأقل.أما ما يخص العمالة، فيجب توفير غطاء للرأس لتفادي عملية أشعة الشمس المباشرة، وألا يقف لوقت طويل، من خلال عملية التناوب بين العمالة في الموقع، والإكثار من شرب الماء والعصير البارد، والهدف من ذلك توفير جو مناسب لتأدية عملهم وفق المطلوب، وهنا أعلق على من يطالب بالصب ليلا، فإن هذا الوقت يحمل محاذير، لأن العمل الليلي في الغالب يواجه مشكلات وصعوبات تندر في النهار حتى لو كانت درجة الحرارة عالية، وكل هذا الحديث يتعلق بدرجة حرارة لا تزيد على 45 درجة مئوية، ونحن نريد الوصول بحديثنا هذا أنه بإمكاننا تهيئة الظروف وتكييفها مع أجواء العمل، ونحن لنا نحو شهر ودرجة الحرارة تتراوح بين 43 و45 درجة وقد تزيد عن ذلك في أيام مختلفة، فهل من المعقول أن نوقف أعمال الصب في مشاريع كبيرة أو صغيرة، ونحولها إلى الليل، ولهذا فما هو ملاحظ لدينا أن عمليات الصب عشوائية، لأن المشكلة تكمن في عدم استخدام الأساليب العلمية المطلوبة وطرق معالجة واحتياطات خاصة للخرسانة عند ارتفاع درجة الحرارة.وأكد أن المسؤول عن تهيئة الظروف لضمان سلامة الخرسانة هو المقاول، المشرف، والمالك.وطالب المهندس الرشيد الجهات الرقابية مثل الأمانات ألا تكتفي بعمل اختبارات داخل مصانع الخرسانة، وإنما تكون من ضمن جولاتها التفتيشية في مواقع الصب، مستشهدا أن مصانع الخرسانة داخل مواقعها أكثر مصداقية، ولكن الاختيار العشوائي لمواقع الصب وأخذ عينات وعمل اختبارات الموقعية للتأكد من جودة المنتج.
وعن الكتيب التعريفي الذي أصدرته أمانة الرياض، فيشير الدليل التعريفي الموجه إلى المواطن الراغب في البناء إلى معايير اختيار مصنع الخرسانة الجاهزة، حيث أفاد الدليل بأن عدد مصانع الخرسانة الجاهزة في مدينة الرياض 28 مصنعاً، موضحا أنه رغم أن هذه المصانع خاضعة للمراقبة من قبل أمانة منطقة الرياض, إلا أنها تتفاوت في كفاءاتها وجودة إنتاجها، لذا فإن الدليل يوصي عند اختيار أحد هذه المصانع لتوريد الخرسانة الأخذ في الاعتبار سمعة المصنع من الناحية الفنية واهتمامه بالجودة "من خلال قائمة تصنيف المصانع التي تصدرها أمانة منطقة الرياض سنوياً"، والتزامه بالمواعيد، بالإضافة إلى قرب المصنع من مكان الصب لكي يتم توريد وتفريغ الخرسانة من الشاحنة في أقصر مدة ممكنة ، وينصح بألا يتم الاختيار بناء على أقل الأسعار فقط، كذلك الاتفاق مع المصنع على توريد الخرسانة لجميع عناصر المبنى بما فيها الأعمدة وأن يتم تحرير عقد ملزم يوضح الشروط والالتزامات التعاقدية بين الطرفين.
وعن نوع الخلطة في الخرسانة، أكد أنه يجب أن تكون الخلطة المختارة ضمن الخلطات المعتمدة من قبل أمانة الرياض، حيث قامت الأمانة في الفترة الأخيرة بتحديد الخلطات المناسبة للمباني في مدينة الرياض وفقاً لمعيار قوة الخرسانة "بدلاً من كمية الأسمنت في المتر المكعب وهو الأسلوب السائد سابقاً"، ولهذا الغرض تم تقسيم الخلطات المعتمدة إلى 4 مستويات "رتب" تبعاً لقوتها، وهي ضغط 20 وضغط 30 وضغط 35 وضغط 40. حيث تستخدم الخلطة "ضغط 20" مع أسمنت مقاوم للكبريتات للعناصر غير المسلحة مثل صبة النظافة، فيما تستخدم خلطة "ضغط 30" مع أسمنت عادي لبلاطات الأسقف، وخلطة "ضغط 35" مع أسمنت مقاوم للكبريتات في القواعد والميد ورقاب الأعمدة وغيرها من الأجزاء الملامسة للتربة وتستخدم هذه الخلطة أيضاً مع أسمنت عادي للأعمدة ، أما الخلطة "ضغط 40" فتستخدم في بعض عناصر المبنى المهمة بناء على توصية المهندس المشرف. وتقوم جميع مصانع الخرسانة العاملة في مدينة الرياض بإنتاج هذه الخلطات, كما يتم مراقبة جودة الخلطات المنتجة في المصنع من قبل أمانة منطقة الرياض. ولا يجوز تغيير خصائص هذه الخلطات بعد مغادرة المصنع, حيث يمنع منعاً باتاً إضافة الماء إلى الخلطة لتأثيره السلبي على الجودة .
جدول الخلطات المعتمدة للمباني في مدينة الرياض رتبة الخرسانة (أ)مقاومة الضغط المضمونة(نيوتن/ملم2) الاستخدام نوع الأسمنت (ب)مقدار الهبوط في الموقعSLUMPضغط 20 20 صب نظافة مقاوم 100-150 ملم ضغط 30 30 الأسقف (جسور، بلاطات، أعصاب) عادي 100-150 ملم ضغط 35 35 الأساسيات (قواعد، رقاب أعمدة، ميد) مقاوم 75-125 ملم الأعمدة عادي 75-125 ملم ضغط 40 40 بناء على توجيه المهندس المشرف حسب الاستخدام 75-125 ملم أ ) معدل نتائج اختبار كسر ثلاثة مكعبات بعد 28 يوماً.ب) في حالة كون مقدار قيمة الهبوط للخلطة التي في الشاحنة عند وصولها إلى مكان الصب خلال المدة الزمنية المسموح بها أقل من القيمة المحددة في الجدول فيمكن إضافة ملدنات كيماوية لتكون الخرسانة أكثر ليونة ولا يسمح بإضافة الماء مطلقاً.
التحقق من جودة الخرسانة الموردة: قامت أمانة منطقة الرياض ضمن إطار برنامج مراقبة جودة الإنتاج في مصانع الخرسانة الجاهزة بإلزام جميع المصانع في مدينة الرياض باستخدام نموذج موحد لتذكرة التوريد المرفقة مع شاحنة نقل الخرسانة ، وبالتالي يمكن للمستهلك التحقق من أن الخلطة الموردة إلى الموقع هي الخلطة الصحيحة بالإطلاع على البيانات الخاصة بنوع الخلطة في تذكرة التوريد قبل اعتمادها حيث يمكن التأكد من رتبة الخرسانة الموردة ونوع الأسمنت وكذلك وقت التحميل في المصنع ونوع الاستخدام للخرسانة الموردة "صبة نظافة ، أساسات ، أعمدة ، أسقف ، أخرى" وغيرها من المعلومات المهمة.وتعتبر مراقبة الجودة في الموقع عنصراً أساسياً في عملية التحقق من جودة الخرسانة الموردة ، ونوصي بإسناد عملية المراقبة والإشراف على أعمال الصب في الموقع إلى مهندس أو فني مؤهل كما يوصى بأخذ عينات من الخرسانة الموردة وإجراء اختبارات الجودة عليها من قبل مختبرات خرسانة مستقلة ومعتمدة للتأكد من أن ضغط الخرسانة وغيرها من الخصائص يحقق المواصفات المطلوبة.
استخدام الهزاز لدمك الخرسانة :يجب دمك الخرسانة الطرية للحصول على خرسانة جيدة وخالية من التعشيش ، ويعد استخدام الهزاز الميكانيكي أفضل الوسائل لدمك الخرسانة . وتتم عملية الدمك وفقاً للطريقة التالية : ـ يغرز الهزاز في كتلة الخرسانة الطرية بشكل عمودي وعلى مسافات منتظمة "نحو نصف متر" لمدة 10 إلى 30 ثانية لكل غرزة مع مراعاة أن تتم عملية الغرز إلى قاع الطبقة المصبوبة بسرعة والسحب ببطء.ـ إذا كان صب الخرسانة يتم على طبقات فإنه يجب غرز رأس الهزاز إلى قاع الطبقة المصبوبة حديثاً وإختراق الطبقة التي تحتها بمسافة لا تقل عن 15 سنتمتراً.ـ إذا كانت البلاطة ذات سماكة محدودة فيمكن غرز الهزاز بزاوية أو حتى أفقياً إذا دعت الحاجة إلى ذلك على أن يغمر رأس الهزاز في الخرسانة بشكل كامل. ـ يجب أن لا يستخدم الهزاز لنقل الخرسانة أو دفعها من مكانها لأن ذلك يؤدي إلى إنفصال مكوناتها وضعفها. ويسبب عدم دمك الخرسانة دمكاً جيداً أثناء صبها ظهور عيوب مثل التعشيش والفراغات وإنكشاف حديد التسليح مما قد يؤثر في سلامة المبنى مع مرور الزمن.
محاذير إضافة الماء إلى الخرسانة في الموقع:إن إضافة الماء إلى الخلطة في الموقع لتسهيل عملية الصب يؤدي إلى تدهور كبير في خواص الخرسانة ، فهو يضعف قوة الخرسانة مما قد يؤدي إلى مشكلات إنشائية في المبنى كما أنه يؤدي إلى سرعة تدهور الخرسانة وإلى تآكل الحديد في الأساسات مع مرور الزمن. وعندما تكون قابلية الخلطة للتشغيل "مقدار الهبوط" عند الصب أقل من القيمة المحدودة في تذكرة التوريد المرفقة بالخلطة أو في حالة الحاجة إلى خرسانة أكثر ليونة فيجب استخدام الملدنات الكيماوية Superplasticizers التي تحقق الهدف المطلوب بدون أن تسبب تأثيرات سلبية في خواص الخرسانة. وقد تم إلزام جميع مصانع الخرسانة بتوفير كمية مناسبة من هذه الملدنات مع شاحنات نقل الخرسانة أو المضخة وذلك لاستخدامها في الموقع عند الضرورة.
احتياطات صب الخرسانة في الجو الحار:يؤدي ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف إلى عدة مشكلات قد تقلل من جودة الخرسانة الجاهزة وقابليتها للتشغيل. ولتقليل التأثيرات السلبية للجو الحار في جودة الخرسانة فقد ألزمت الأمانة جميع مصانع الخرسانة الجاهزة العاملة في مدينة الرياض بأخذ الاحتياطات الضرورية للتحكم في درجة حرارة خلطات الخرسانة المنتجة أثناء فصل الصيف ومن هذه الاحتياطات استخدام مبردات لتبريد ماء الخلطة وتظليل ورش الركام المستخدم.يجب أن لا تزيد درجة حرارة الخلطة الخرسانية عند قياسها في الموقع على (35) درجة مئوية. كما نوصي بتفادي الصب في الأوقات ذات الحرارة المرتفعة وخصوصاَ وقت الظهيرة وذلك بجدولة عملية الصب في الأوقات الأكثر اعتدالاً كفترة المساء أو الصباح الباكر.وتضمن الدليل الارشادي للخرسانة توصيـــات مهمة، حيث أوصى أن يشرف على أعمال الصب وأخذ العينات في الموقع مهندس أو فني مؤهل، وجوب استخدام هزاز ميكانيكي في دمك الخرسانة وعدم الاكتفاء بالدمك اليدوي بحال من الأحوال، التأكد من عدم إضافة ماء إلى الخلطة أثناء وجود شاحنة نقل الخرسانة في الموقع, كما يحدث عادة بطلب من بعض المقاولين لغرض زيادة سيولة الخلطة وتفادي استخدام الهزاز الميكانيكي، كما يجب التأكد من جاهزية الموقع وتسلم حديد التسليح من قبل المهندس المشرف قبل وقت كاف من موعد توريد الخرسانة, وذلك لتفادي انتظار شاحنات الخرسانة مدة طويلة في الموقع قبل تفريغ حمولتها، إلزامية إكمال عملية تفريغ الشاحنة خلال ساعتين "كحد أقصى" من وقت تعبئة الخرسانة في الشاحنة "الوقت موضح في تذكرة التوريد الموجودة مع سائق الشاحنة"، ويفضل في فصل الصيف أن يتم إكمال عملية الصب خلال ساعة ونصف، كما يجب ألا تزيد درجة حرارة الخلطة الخرسانية عند قياسها في الموقع عن 35 درجة مئوية، مع محاولة تجنب الصب في الأوقات ذات الحرارة المرتفعة, خصوصاً وقت الظهيرة في فصل الصيف، حيث يمكن الصب في الأوقات الأكثر اعتدالاً كفترة المساء أو الصباح الباكر، إلزامية حساب كمية الخرسانة لكل طلبية حتى يمكن توريد الخرسانة الكافية إلى الموقع بصفة متواصلة وبدون توقف لتجنب حدوث فواصل عند الصب "وصلات خرسانية طرية مع خرسانة متصلدة"، وجوب اختبار مكعبات الخرسانة من قبل مختبرات خرسانة مستقلة ومعتمدة للتأكد من أن ضغط الخرسانة يحقق المواصفات المطلوبة وعدم الاعتماد على النتائج التي يقدمها المصنع، مع النصح بإدراج هذه التوصيات في العقد المبرم بين المالك ومقاول الهيكل الإنشائي, وذلك لتفادي كثير من الإشكالات في حالة عدم الالتزام من قبل المقاول.

أعمال صب الخرسانة العادية والمسلحة

أعمال صب الخرسانة العادية والمسلحة
أعمال الخرسانة العادية والمسلحة


لا إختلاف فى طريقة عمليات الصب وتقدير الكميات بين جميع مدارس الانشاء ، ويوضح لنا هذا المقال رأى أساتذة الانشاء فى جامعة الاسكندرية فى خطوات عمليات الصب
تبدأ عملية الصب بعد تسليم الشدة الخشبية والتسليح إلى المهندس ويبدأ الصب بتشوين جميع كميات الرمل والزلط والأسمنت اللازمة للعملية وضمان المياه اللازمة لذلك ، ويستحسن أن تقدر كميات المون اللازمة من واقع قياس مكعبات السقف لضمان عدم التوقف الفجائي وطريقة تقدير الكميات تكون حسب احدى المعادلات الآتية:
مكعب السقف= مسطح السقف × سمك السقف + مكعب السواقط
مكعب السقف= مسطح السقف × سمكه + متوسط أعماق الكمرات × متوسط عرضها × مجموع أطوالها بطول وعرض السقف.
مكعب السقف= مسطح السقف × 15سم سمكه في مقابل سواقط الكمرات
مكعب السقف= مكعب السقف والكمرات المذكورة في المقايسة + 5 %منه على الأقل للاحتياط.
يمكن احتساب مكعب البلاطات والكمرات = 0.14م3/م طولي من المبنى لكل دور .
مكعب الأساسات والبلاطات والكمرات = 0.1م3/م3 فراغ من المبنى .
مكعب الأعمدة لمجموع خرسانة الهيكل =31%
وواضح أن التقدير بهذه الطريقة تقريبي وسريع والغرض منه ضمان عدم توقف العمل ولا ضرر من زيادة الكمية المشونة قليلاً عن المطلوب وهذا بلا شك وضع أفضل من نقص في المون غير مضمون تد نواجهه خلال العمل .
اختيار موقع طبلية التخمير
تعمل في بعض الأحيان الطبلية الخرسانية اللازمة للتخمير في أماكن غير مناسبة فتكلفنا مصاريف إضافية في تكسير ونقل الفضلات والردش ويجب لذلك اختيار مكان وضعها ببراعة من على الرسم وكذلك يستحسن استنتاج عدد أفراد الطبلية اللازمة للعملية واحتساب العدد يكون باعتبار أن: الفورمجي والكرّاك و3حبالة عدد ثابت لكمية من الخرسانة من 6م3 إلى 30م3 مع 6 قروان يزيدون 1 قروان لكل 3م3 في الدور الأرضي ويزيدون 1 قروان عن كل دور فوق الأرض


* وفي بعض الأسقف الكبيرة التي لا يمكن لأسباب خاصة صبها على يومين يعمد المقاول لاستحضار طبليتين مستقلتين ويبدأ العمل من جهتين متضادتين حتى يتقابلا وتعمل لذلك سقالتين للعمال وتكونا منفصلتين عن بعضهما.
وتنقسم عملية صب السقف إلى المراحل الآتية:
أولا : التوريد
ويكون بالكميات والأصناف والمقاسات والخصائص المنصوص عليها بمواصفات العملية سواء كان للحديد أو الزلط أو الرمل أو الأسمنت أو الماء وحسب العينة وباعتماد المهندس لها.
أعمال الخرسانة العادية والمسلحة

ثانينا : التعبئة
وتبدأ عملية التعبئة بعد التشوين بعمل عبوات متجاورة من الزلط كل نصف متر مكعب من الزلط على حده ويكون القياس بواسطة صندوق خشبي أبعاده 1×1×0.5 ويغسل الزلط بعد ذلك برش الماء غزيراً فوقه ثم يسوى سطح كوم الزلط ويوضع عليه ربع م3 رمل بواسطة صندوق أبعاده 1×1×0.25م ويسوى سطحه بعد امتلاؤه وتوضع بعد ذلك ثلاثة شكاير أسمنت مقفلة على كل كوم ، وإذا كانت النسبة 3 فتوضع شكارة إضافية بين كل كومين وإذا كانت 4 فتوضع أربع شكاير للكوم الواحد ضماناً لكفاية عدد شكايرالأسمنت بالنسبة للصناديق المعبأة ، وتنظم عملية التشوين بحيث تسهل التوريد ودخول العربات وإعادة النقل إما بواسطة العمال أو بالسيور المتحركة أو بالأوناش.


ثالثا : التخمير
تبدأ الطبلية وهي مجموعة عمال رمي الخرسانة المسلحة عملها بأن يلبس الفورمجي والحراتة والكراكة أحذيتهم المطاط ذات الرقبة العالية ، ويبدأ الكراك العمل بأن يمسك الكوريك ويساعده 3 أو 4 حراتة في مواجهته حيث يشدون الحبل المربوط في نهاية الكوريك في اتجاه حركته ويبدأ بغرز الكوريك في كوم الزلط والرمل ويحركه من أسفل إلى أعلى بينما يقوم أحد أنفار القروان بفتح شكاير الأسمنت لنثره على الكوم وتسمى عملية الخلط بهذا الوضع وبدون ماء تخمير على الناشف ثم يتم تنسيم الخلطة برشاش خفيف من الماء أثناء التقليب لمنع الأسمنت من التطاير ويقف العامل الذي يرش الماء من جهة هبوب الهواء ، ثم يلي ذلك خلطة ثالثة ورابعة مع إعطاء كمية الماء اللازمة أثناء التخمير والتقليب واستعمال البستلة أفضل كثيراً من استعمال الخرطوم
رابعا : الرمى
تبدأ عملية الرمي بملء قصعة المناولة للقروانات بالخرسانة بأن يمر عليه أنفار القروان ويخفض كل منهم قروانته بيده ويدفعها بعد تعبئتها إما على كتفه ويتوجه بعد ذلك إلى مكان صب الخرسانة حيث يقف الفورمجي الذي يوجه القروان إلى مكان الرمي بالضبط ويشدد عليه في خفض يده أثناء الرمي حتى لا تتناثر الخرسانة بعيداً وحتى لا تهتز الشدة الخشبية تحت ثقل هذه الكميات ويجب وضع ألواح بونتي على السقف من مكان صعود القروان حتى مكان رمي الخرسانة لتغطية الحديد وحمايته من الحركة تحت عنف جري أنفار القروان ولحماية أرجلهم من جنشات الحديد ويتغير وضع ألواح البونتي من مكان لآخر حسب تغير مكان الرمي
أعمال الخرسانة العادية والمسلحة

عمليات رمى الخرسانة
أعمال الخرسانة العادية والمسلحة
خامسا : الفرش والتشكيل
تبدأ عملية الفرش والتشكيل بمجرد وصول الخرسانة إلى وجه الشدة الخشبية فيتلقاها الفورمجي بالذراع الخشبي أو بالقدة "الإده" ويبدأ في توزيعها على مسطح السقف وتقضي أصول العمل بملء سواقط الكمرات أولاً بدائر كل غرفة ويهز حديد الكمر جيداً بجذبه وتحريكه من الحديد المشعلق أو من الأسياخ حمالات الكانات ثم غزغزة الخرسانة بالعتلة الحديدية لتفويت الخرسانة من تحت ومن خلال التسليح ليغلف الحديد من جميع الجهات وإذا كانت الكمرات عميقة أو ضخمة ويخشى تعشيش الخرسانة فتصب فيها حتى نصف العمق فقط في اتجاه واحد وبعد صب الخرسانة في باقي كمرات الغرفة يعاد ملء نصفها الباقي حيث يكون النصف الأسفل قد تماسك نوعاً ولتلافي احتمال أن تضرب الكمرة بجوانبها أو تنفتح وما في ذلك من خطورة عدم التمكن من تدارك الفتح في حينه لقوة ضغط الخرسانة على الجوانب ، وفي حالة الحاجة لتوقف العمل قبل إتمام صب إحدى الكمرات يعمل طرف رباط في خمس بحر الكمرة.

رمي خرسانة الكمرات والأسقف
يشترط في الخرسانة التي تصب في الكمرات أن تكون طازجة وأن يكون الزلط الداخل في تكوينها متدرج وغير غليظ حتى يمكن تلافي التعشيش وخصوصاً في منطقة التكسيح عند الارتكاز حيث يزيد عدد الكانات وتقل المسافة بينها ، ولتلافي حدوث أي ضرب بالشدة يجب أن يكون رمي الخرسانة على دفعات وحتى يمكن غزغزة الخرسانة مع فك الجوانب بعد يومين من صب الخرسانة ويترك قاع الكمرة وباقي الشدة لمدة 15يوماً في الأعمال العادية.
وبعد ملء سواقط الكمرات يبدأ فرش رقة السقف أو سمك البلاطة حتى الميزانية المطلوبة وذلك على رقتين أو ثلاثة حتى يتجانس السقف كله لكل غرفة ويصبح تام التماسك والمساحة المعقولة ليملأ الفورمجي سواقطها ويفرشها في وقت واحد مع خدمتها جيداً هي 30 متر مسطح مع سواقط عادية حولها أي 40 سم وذلك مع دكه باستمرار بالمندالة الخشبية ويتحكم الفورمجي في ضبط سمك السقف بواسطة سيخ من حديد التسليح سمك 3\4 بوصة.

صب الأعمدة المسلحة
تصب خرسانة العمود المسلح بإدلاء القروان أو الخرسانة إلى أدنى عمق ممكن مع الغزغزة المستمرة كل 25سم ارتفاع وهز حديد التسليح لتغلفه الخرسانة والدق على شدة العمود من الخارج ليلف الأسمنت حول كل جسم العمود وذلك لتلافي التعشيش بعد فك الشدة علماً بأن الدق أو الرمي يجب فيه مراعاة عدم العنف حتى لا يهتز العمود وينتج منه مشاكل انفصاله عن السقف أو خروج زبد الأسمنت من أسفله أو من بين الألواح أو حدوث انفصال بين الأسمنت في أسفل العمود الذي بدأ في الشك وبين أسياخ حديد التسليح ويجب تلافي تجميع حديد التسليح أعلا العمود حتى لا يفقد جهده عن صب باقيه مع السقف التالي ويحدث ذلك مع الفورمجي ليسهل لنفسه إيداع القروانة أو القصعة بين الأسياخ فيسهل صب الخرسانة بين الحديد في جوف العمود.
فك الشدات
تنظيم عملية الفك
يعتبر فك الشدة المسلحة من الأعمال الواجب فيها الالتزام بالدقة في المواعيد والحذر في طريقة الفك وتنظيمه.
* يبدأ الفك في شدات السقف المسلحة والكمرات بفك الجوانب الخارجية لكمرات الواجهة لاستعمال أخشابها في شدات الأعمدة بالدور التالي وذلك بعد 24-72ساعة من نهاية الرمي.
* عند انتهاء المدة المحددة لشدة السقف كله يبدأ الفك بحل العرقات والبرندات أي العروق الأفقية ثم حل الطفشات والأخشاب التي تدكم جوانب الميد والكمرات ثم حل جوانب الكمرات ثم نزع القوائم الرأسية وفك الشدة ما عدا قائم أمن أو اثنين في وسط الغرفة لعمل ساند تحت السقف لأطول مدة ممكنة وخاصة إذا كان هناك تخمير خرسانة أو تشوينات خارجية فوق السقف لأعمال جديدة.
* عادة تبدأ عملية فك شدات الأسقف في الباكيات الصغيرة أي في الطرقات والحمامات والمطابخ ويتدرج إلى الباكيات الكبيرة لإعطائها مدة شد أطول.
* أهم تنظيم في عملية الفك ينحصر في توزيع الأخشاب بعد فكها أولاً بأول إلى أكوام كل قطعة سواء لوح أو عرق أو طفشة حسب طولها بحيث يمكن السحب منها في الأعمال الجديدة حسب الطلب دون إتلاف الطويل منها بالقص منه هذا مع التشديد بالحذر في فك الخشب حتى لا يطب منه هالك كثير من جراء نزعه بقوة من الخرسانة مما يسبب زيادة بند الهالك في التكاليف ، وكذلك يقوم صبي الخشاب بنزع المسامير من الشدات بعد فكها لإعادة استعمالها بعد استعدالها على انه لرش الخرسانة بالماء أهمية قصوى للغاية وترش الأعتاب والكمرات القريبة بالصفيحة أو بالكوز أما الكمرات العالية والأسقف والأعمدة فبالخراطيم.
* إذا كانت شدة الأعمدة قائمة فيمكن رشها بتوجيه ماء الخرطوم إلى أعلا بحيث يسقط رأسياً فوق العمود المسلح أما في رش السقف فيعمل دائر عالي من الرمل حوالي 10سم حول محيط السقف ثم يفتح الخرطوم على السقف فلا يتساقط الماء على الواجهة.
* الخرسانات الظاهرة تطلب عادة في الأعمال المعمارية ذات الطابع الصريح الذي يعمد فيه المعماري إلى إظهار مواد الإنشاء على طبيعتها.

ضرب أو فتح جوانب الكمرات بسبب ضعف تدكيمها
يحدث في بعض الشدات الإفرنجي التي تشد كمراتها بقيعان خشبية وفي معظم الشدات البلدي التي تشد كمراتها فوق المباني أن تميل جوانبها إلى الخارج بسبب ضعف تدكيمها وعلاجها زيادة التدكيم بحيث يكون هناك دكمة أو طفشة كل 50سم على الأقل مع التصرف في هذا البعد بالزيادة أو النقص حسب عمق الكمرة وفي حالة ميل الجوانب أي ضرب جوانب الكمرة أو فتحها أثناء الرمي فيجب إعطاء الجانب عرق دوار والدق عليه يصلبه ويعيد الجانب إلى وضعه الرأسي ويمنع استمرار تحركه.

طريقة صب الخرسانة الجاهزة

مرحله الخرسانه الطازجه (الصب)


الخلط:


- نوع الخلط : يلزم خلط الخرسانة ميكا***ياً إما فى الموقع أو فى عربة خلط أو من خلال محطه خلط مركزيه
كما فى (شكل4 ) اما (شكل 5 ) فيوضح عربة سعة ١٠ مترمكعب لخلط و نقل الخرسانه بينما يظهر فى(شكل6) صوره لخلاطه موقع سعه 0.75 متر مكعب و اذا دعت الضروره القصوى لخلط الخرسانه يدويا يتم ذلك

بموافقه المهندس الإستشارى للمشروع وفى هذه الحالة يتم الخلط بتقليب المواد تقليباً جيداً بالنسب المطلوبة على طبلية مستوية صماء بواسطة الجاروف ويلزم خلط الأسمنت مع الركام قبل وضع الماء ويقلب على ثلاث دفعات على الأقل ثم يضاف الماء تدريجيا بالقدر المطلوب للخلطة ويستمر التقليب والخلط حتى تتجانس الخلطة لوناً وقواما.
شكل.4
شكل.5
[color=]شكل.6[/color][/align]
[w]
انواع خلاطات التى تعمل على خلط الخرسانه
1.الخلاطه الحجميه (الخلاطه النحله )
2.الخلاطه الحجميه ذات المنصه
3.الخلاطه ذات القابوس
- زمن الخلط:

يجب أن لا يقل زمن الخلط عن دقيقتين بعد وضع الأسمنت والركام أو لا يقل عن دقيقة واحدة بعد إضافة الماء. وذلك حتى يصبح الخليط متجانس فى اللون والقوام مع مراعاة عدم زيادة سرعة الخلاط عن السرعة المحددة له حتى لا يحدث إنفصال حبيبى كذلك لا يجب زيادة زمن الخلط عن ٥ دقائق لنفس السبب.


ب. النقل و المناوبه
[align=center:11pr45xw]يلزم صب الخرسانة بعد تمام خلطها مباشرة مع مراعاة تجنب إنفصال مكوناتها على أن لاتزيد المدة مابين إضافة ماء الخلط وصب الخرسانة على ٣٠ دقيقة فى الجو العادى و ٢٠ دقيقة فى الجو الحار وأن يتم دمكها قبل مضى ٤٠ دقيقة فى الجو العادى و ٣٠ دقيقة فى الجو الحار أما إذا أستلزم الأمر زيادة الفترات السابقة فإنه يلزم إضافة مؤجلات للشك عند الخلط بعد موافقة المهندس الإستشارى للمشروع وذلك حتى لا تجف الخرسانة أو يحدث لها شكا إبتدائياً وخاصة فى الأماكن الحارة وحتى لا يحدث وصلات أو فواصل فى الخرسانة المصبوبة.
يجب عدم حدوث أى إهتزازات للخرسانة أثناء النقل
.


 ويكون النقل على حسب درجة المشروع وحجمه كما يلى:


1.نقل الخرسانة على سطح الأرض بإستخدام القواديس - عربات اليد - العربة القلابة.
2.نقل الخرسانة على مستويات عالية وذلك برفع القواديس بإستخدام الونش.
3.نقل الخرسانة على مستويات تحت الأرض وذلك بالجاذبية بإستخدام مجارى مائلة أو فى انابيب.

حديثا يوجد مضخات للخرسانةConcrete Pump بمعدلات مختلفة تتناسب مع حجم المشروع و (شكل7) يوضح احدى المضخات ذات اذرع بطول 42 متر تقريبا بينما يوضح (شكل استخدام المضخات فى صب خرسانه احد الكبارى

يجوز تفريغ الخرسانة على طبلية صماء توطئة لنقلها يدويا مع مراعاة عدم تفريغ خلطة جديدة على الطبلية إلا بعد تمام نقل الخلطة السابقة.


شكل. 7


شكل.8
ج.الصب


يجب مراعاة الإحتياطات الآتية أثناء عملية الصب:
- فى حالة صب الحوائط والأعمدة التى يتجاوز إرتفاعها ٢٫٥ متر فلا يجوز صبها بكامل الإرتفاع ويجب عمل شباك فى أحد جوانب القالب على إرتفاعات لاتزيد عن ٢٫٥ متر ويتم الصب من هذه الفتحات حيث يتم تقفيلها أولاً بأول مع مراعاة دمك الخرسانة ميكا***يا.
- فى حالة صب بلاطة أو لبشة خرسانية بإرتفاع كبير يراعى أن تصب على طبقات سمكها يتراوح من ٤٠ إلى ٥٠ سم.
- يلزم مراعاة تحديد أماكن إيقاف الصب وسطح نهاية الصب (بلاطات وكمرات وأعمدة) مسبقاً قبل بدء الصب. وينبغى أن يكون إيقاف الصب فى الأماكن التى عندها عزم الإنحناء يساوى صفر أو بأقل قيمة ممكنة. ويراعى ترك سطح الخرسانة عند نهاية الصب مائلا خشنا فى البلاطات والكمرات وأفقيا خشنا فى الأعمدة. ولا يفضل وقف الصب عند المقاطع التى عندها قوى قص عالية.
- يجب فى كل منطقة من مناطق الصب البداية بصب الكمرات الرئيسية ثم الكمرات الثانوية ثم الأسقف.

-
إذا زادت درجة الحرارة عن ٣٦ درجة مئوية فى الظل يجب مراعاة الإحتياطات الآتية:



1.تظليل تشوينات الركام الكبير والصغير ويمكن تبريد الركام الكبير بإستخدام رشاشات مياه.
2.إذا كان الأسمنت سائباً فى صوامع فإنه يجب دهانها من الخارج بمادة عا**ة لأشعة الشمس أما إذا كان فى أكياس فترص تحت سقيفة مهواة.
3.يبرد الماء قبل إستعماله فى خلط الخرسانة بإستخدام الثلج أو بأى وسيلة أخرى.
4.دهان الخلاطات من الخارج بمواد عا**ة لأشعة الشمس أو تغطية الحلة بطبقة من الخيش مع رشها بالماء.
5.رش القوالب بالمياه قبل الصب مباشرة.

-
الصب على خرسانة قديمة :


ينبغى أن يترك سطح الخرسانة القديمة خشن وغير مستوى وقبل الصب عليه ينظف من الأتربة ويزال الركام غير المتماسك كما ينظف حديد التسليح بفرشة سلك ثم يُندى سطح الخرسانة ويُصب عليه لبانى الأسمنت ويُفضل أن يُرش أو يُدهن سطح الخرسانة القديمة بمادة راتنجية تعمل على لحام الخرسانة القديمة مع الخرسانة الحديثة.
- صب الخرسانة الكتلية : ينبغى الصب على طبقات قليلة الإرتفاع بحد اقصى واحد متر مع إستخدام أسمنت منخفض الحرارة وكذلك يمكن وضع مواسير داخل الخرسانة تمر خلالها دورات من الماء البارد لخفض درجة الحرارة.


-
صب الخرسانة تحت الماء : يوجد طرق عديدة لصب الخرسانة تحت الماء منها:


1.طريقه القادوس (التريميو):


و فيها تُصب الخرسانة من خلال قادوس أو قمع متصل بماسورة قطرها من ١٠ إلى ١٥ سم تصل إلى القاع المطلوب صب الخرسانة عليه بحيث يراعى أن حافة الماسورة السفلية تكون غاطسة فى الخلطة الخرسانية على أن تُرفع الماسورة أثناء الصب بمعدل لايسمح بخروج الخلطه من الماسوره حتى لاتتسرب المياه بداخلها كما (بشكل9
)

شكل.9
.
طريقه ضخ الخرسانه


وهى تطوير لطريقة القادوس حيث تصب الخرسانة بالضخ عن طريق مواسير ممدودة إلى قاع مكان الصب.



3.طريقه الدلو
[align=center:11pr45xw]وهو عبارة عن وعاء على شكل متوازى مستطيلات أوإسطوانة مفتوحة من أعلى ومجهزة من أسفل ببوابة قابلة للفتح والغلق. يملء الدلو بالخرسانة ويغطى سطحه بطبقة من القماش المشمع ثم ينزل برفق فى الماء حتى مكان الصب ويفرغ ثم يرفع.


.طريقه الركام المحقون


تعبأ الشدات بالركام ثم يحقن بالأسمنت اللبانى بواسطة أنابيب تمتد إلى قاع الفرم حيث يدفع الأسمنت الماء خارج الفرم ويحل محله مالئاً الفراغات بين حبيبات الركام.


طريقه اكياس الخرسانه:[


وفيها يتم وضع خرسانة ذات قوام جاف (مفلفلة) فى أكياس (أجولة) من الجوت سعة كل منها واحد متر مكعب تقريبا وتربط الأكياس جيداً ثم ترص فى مكان الصب فى صفوف مترابطة كما فى حالة بناء الحوائط بحيث تكون الأكياس فى النهاية كتلة واحدة متماسكة متداخلة.




د.الدمك


الغرض من عملية الدمك هو تقليل الفراغات والفجوات داخل الخرسانة والتأكد من تمام إنسياب الخلطة الخرسانية حول حديد التسليح وملء القالب تماماً إلى المنسوب المطلوب. وطرق الدمك هى:


دمك يدوى
دمك ميكا***ى
قضيب الدمك
هزازات داخليه - هزازت الفرم - هزازات سطحيه



بينما يوضح (شكل10) صورة هزاز ميكا***ى داخلى يعمل بالكهرباء ، بينما يوضح (شكل11 ) إستخدام الهزاز فى دمك الخرسانة. و يجوز الدمك يدوياً إذا لم ينص على إستعمال الوسائل الميكا***ية. وينبغى أن يقوم بالدمك شخص متخصص وله خبرة فى الدمك. يجب الإستمرار فى الدمك حتى ينتهى خروج فقاقيع الهواء أو تظهر طبقة رقيقة من عجينة الأسمنت على السطح
النهائى للخرسانة ولا يسمح بالدمك بعد ذلك لأنه يسبب النضح او النزيف Bleeding كما ينبغى عدم لمس الهزاز الداخلى حديد التسليح أثناء الدمك. ويراعى أن لا يتسبب الدمك بأى حال من الأحوال عن قلقلة الخرسانة السابق صبها أو زحزحة أسياخ التسليح من مكانها.كما يوضح (شكلى 11و 12) يوضحان نوعين من الخرسانة أثناء الصب حيث نجد الخرسانة فى الصورة الأولى جافة نسبياً و تحتاج إلى إستخدام الهزاز الميكا***ى وقتاً كبيراً نسبياً. بينما نجد أن الخرسانة فى الصورة الثانية لها من السيولة والإنسيابية ما يجعلها ربما لاتحتاج إلى إستخدام الهزاز.


شكل10
شكل11

شكل 12
ه.التشطيب

-
معاملة السطح طبيعيا للحصول على سطح معمارى ناعم وذلك بإستخدام الواح ذات اسطح مستوية وملساء لعمل الفرم الخاصة وقد تكون من الأبلاكاج أو الإسبستوس أو الكونتر
- يمكن تجهيز الفرم بفواصل معينة للحصول على سطح يوحى أنه مبنى من الحجر.
- من الممكن عمل رسومات هندسية مثل الدوائر أو أوراق الشجر على طول ممرات الحدائق.
- يمكن أيضا تمشيط الخرسانة أو إظهار الركام الكبير بها ويتم ذلك غالبا فى المرحلة الخضراء من الخرسانة.

بالصور طرق صب الخرسانة الجاهزة لادوار عالية.. بالمضخة


يوجد العديد من الطرق لصب الخرسانة الجاهزة . يعتمد اختيار هذه
الطرق حسب نوع المنشأالمراد تنفيذه وارتفاعه وابعاده واهمية المنشا ايضا.



كلنا يعلم عن استخدام PUMPS او مضخات الخرسانة لتسهيل عمليه
الصب والوصول الى جميع اماكن الصب في الاتجاهين الراسي والافقي.
لكن يوجد هناك حدود لهذا الاستخدام؟؟



فمثلا عند الشروع بعمليه صب ل RAFT FOUNDATION لها مساحة كبيرة
جدا نلجأ لاستخدام 3مضخات او اكثر لتمام عمليه الصب كل من هذه المضخات في جهه مختلفة لتغطية المساحة المراد صبها
بهذه الطريقة يمكننا تغطيه النقاط الافقية.



لكن ان كان ارتفاع المبنى كبير جدا 12 او 15 طابق
وارتفاع المضخة في وضع راسي يصل الى 40 متر تقريبا "ارتفاع راسي لا يمكن الاستفادة منها في الصب للبلاطات او الاعمدة او الكمرات"



نلجأ هنا لاستخدام طريقةالخط الثابت وهو عبارة عن مجموعه من الانابيب توصل مع بعضهامن الدور الارضي للمشروع الى المنسوب المراد صبه "تغطيه راسية" وتوصل ايضا بانابيب اخرى للتغطية الافقية ويتم تغير ارتفاع هذه الانابيب مع ارتفاع الادوار.


ويوجد طريقة اخرى هي طريقة الصب باستخدام PLACING BOOM وهي من الطرق المتقدمة وفكرتها وضع الجزء المتحرك من المضخة على TOWER CRANE ويتم التحكم بها بكل يسر وسهولةحتى ان قائد المضخة لهذا النوع بامكانه مشاهده الجزء المراد صبه مما يقلل حدوث الاخطاء.

ان قمنا بعمل مقارنة بسيطة بين الطريقتين السابقتين نجد ان طريقة الصب بالخط الثابت طريقة متعبة جدا وتحتاج الى عمالة اضافية لنقل الانابيب وربطها وتنظيفها عند القيام بتغيير مكان الصب اما طريقة الصب ب PLACING BOOM طريقة جيدة جدا ومريحة لكن تكمن المشكلة في قله استخدامها ارتفاع سعر المتر المكعب من الخرسانة بنسبة 40 % تقريبا.

شوية صور للمضخات


[/URL]




التوقيع:

الثلاثاء، 28 فبراير، 2012

انواع الفـــــــــــواصل الخرســـــــانيه ......بالصور....؟

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي

فواصل الخرسانة:
تنقسم فواصل الخرسانة إلى الأنواع الآتية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

1- فواصل الصب:
فاصل الصب هو الفاصل بين صبتين خرسانة متجاورتين انقضى بين اجرائهما فترة من الزمن بسبب عدم امكان إجراء الصب بأكمله في عملية مستمرة.






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












ولكي يحدث التصاق قوي بين الخرسانة المصبوبة سابقاً والطازجة يجب خربشة السطح القديم وتنظيفه ثم رشه بالماء قبل صب الخرسانة الجديدة عليه. ومع ذلك فتعتبر فواصل الصب للخرسانة منطقة ضعيفة.

ولهذا السبب يجب ألا نلجاء إلى عملها إلا في الحالات القصوى مثل كبر حجم الكمية الخرسانية التي يراد صبها للسقف مع قلة العمالة لعملها أو وجود عراقيل طبيعية مثل الأمطار أو خلافه وعلى ذلك يضطر لوقف صب الخرسانة عند حد معين على أن يكمل الصب في اليوم التالي مباشرة وفي هذه الحالة يجب عمل فاصل الصب للخرسانة في المكان الذي يحدث فيه أقل قص سواء كان هد في البلاطات أو الكمرات الخرسانية أو الأرضيات. والشكل رقم (1) يبين بعض الطرق المختلفة لعمل فواصل الصب للخرسانة.

كما يراعى عند اختيار مواقع فواصل الصب وإجرائها الشروط والأحتياطات التالية:

- أن تكون الفواصل في الكمرات عند نقط الإنقلاب المجاورة للركائز التي تم صبها.

- أن تكون الفواصل في المواقع التي تقل عندها قوى القص ما أمكن ويجب أن تكون الفاصل متعامداً مع القوى الداخلية المؤثرة.

- يجوز في حالة البلاطات عمل الفواصل في منتصف عرض الكمرات الحامله لها.

- تعمل الفواصل بين الأعمدة والكمرات مع منسوب قاع تلك الكمرات أو قاع مشاطيفها إن وجدت.

- تعمل الفواصل بين الكمرات العميقة أو المقلوبة والبلاطات المتصلة بها عند هذا الاتصال وعند وجود مشاطيف في البلاطات يكون صبها مع البلاطات.

- عند استئناف الصب بعد يوم أو أكثر ينحت سطح الخرسانة جيداً لإظهار الركام الكبير ثم ينظف السطح حتى تزول الأوساخ والمواد السائبة ثم يغسل بالماء حتى يتشبع وبعدئذ توضع مونه بتركيب مماثل لمونة الخرسانة بالقدر الذي يكفي لتغطية الركام الظاهر وبعدئذ يستأنف الصب.



2- فواصل التمدد:

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعمل فواصل التمدد في المباني للتحكم في الشقوق التي تحدث في الخرسانة ولتقلل من مقاومة التمدد والانكماش فيها نتيجة العوامل الجوية المختلفة وتبنى فواصل التمدد رأسية في المباني ويختار لها الأماكن المناسبة التي يحتمل أن يظهر فيها الشروخ نتيجة زيادة قوى الشد الأفقية يعتمد تحديد المسافة بين كل فاصل والآخر على:

1- توقع تمدد حائط المنشأ أو أي جزء ملاصق له.

2- مقاومة تصميم الحائط لقوى الشد الأفقية.

3- أماكن وجود الفتحات بالحائط كمثل الأبواب والشبابيك التي تحدث تركيز على قوى الشد بها.

ويعمل عادة فواصل التمدد بعرض 2 سم في المنشآت المعرضة للتمدد , كما يجب أن تكون المسافة الأفقية بين فواصل التمدد في المباني الخرسانية بين 40-60 متر مربع مع إضافة فواصل تمدد أيضاً بين أجزاء المبنى الغير متكافئة الوزن , في حين يجب ألا يزيد البعد الأفقي بين فاصلي تمدد في سور مستمر من المباني عن 12 متر.

كما يجب تجهيز هذه الفواصل لمقاومة الرطوبة والماء وتكوين الندى داخلها.

والأشكال من رقم (2) إلى رقم (4) تبين بعض التفاصيل الأساسية لتشييد مثل تلك الفواصل وطرق تغطيتها.

والكاتب يفضل أن تكون المسافة القصوى بين التمدد كما يلي:

45 متراً في المناطق عالية الرطوبة.
40 متراً في المناطق الرطبة.
35 متراً في المناطق المتوسطة الرطوبة.
30 متراً في المناطق الجافة.

على أنه يسمح بزيادة هذه المسافة بمقدار لايزيد عن ثلث القيم المبنية أعلاه على أن يؤخذ عندها تأثير المتغيرات الحرارية وانكماش الخرسانة في الاعتبار عند تصميم العناصر المختلفة للمنشأ.

3- فواصل الهبوط:

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعمل فواصل الهبوط

في المباني لحمايتها من مساوئ هبوط التربة التي تحت الأساس والتي تسب لها إزاحة رأسية. تعمل عادة هذه الفواصل بين أجزاء المبنى الغير متكافئة الوزن أو في الأماكن المسببة للهبوط أو الموضحة في الشكل رقم (5). وعلى ذلك فيجب أن تبنى فواصل الهبوط بفاصل قاطع لطول المبنى بأكمله وبسمك حوالي 2سم. حيث يبدأ الفصل من أساسات المنشأ حتى يصل إلى سقفه العلوي ماراً بجميع طوابقها كلها. ويجب تشييد هذه الفواصل بطرق خاصة لتقاوم الرطوبة والماء والندى الذي قد يتكون بداخلها.

4- فواصل العزل:

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعمل لفصل بلاطات الخرسانة الأرضية من الأعمدة والأساسات والحوائط لتسمح بتمددها الأفقي البسيط نتيجة انكماش حجمها من جفافها. وكذلك فإنها تسمح للتمدد الرأسي إذا ما هبطت التربة تحتها – وعلى ذلك يجب أن لا يكون في هذه الفواصل تسيح – أنظر أشكال رقم (6أ) و (7أ).


5- فواصل التحكم:
تعمل في بلاطات الخرسانة الأرضية لتسمح بتمدد البلاطة الأفقي فقط ولا تسمح لها بالهبوط. وهي تعمل خصيصاً لتسمح بإنضغاط الخرسانة نتيجة انكماشها من جفافها ومنع الشروخ بها التي تأتي من التغيير الحراري لحجمها.

وعلى ذلك يجب وضع هذه الفواصل على مسافات لا تزيد عن 1,50 متر في بلاطات الممرات الخرسانية الموضوعة على الأرض الطبيعية ولاتزيد عن 4,5 متر في بلاطات مداخل الجراجات الخرسانية الموضوعة على الأرض الطبيعية – أنظر الشكل رقم (6ب) و(7أ).

6- فواصل تخفيف الضغوط:



تستعمل فواصل التخفيف للتمدد الأفقي عادة في المنشآت الإطارية التي عمل فيها تكسيه للحوائط أو الحوائط الستائرية التي تحمل على اطار أفقي كزوايا الأرفف مدعمه بالإطار الخرساني ويوصى بحمل كل حوائط المباني على أساساتها بقدر الامكان. ومع ذلك ففي بعض الحالات نضطر لحمل هذه الحوائط على الأطار الهيكلي للمبنى لسبب الارتفاع أو لكثرة الفتحات بها. وفي هذه الحالة يجب عمل فاصل تمدد أفقي عند زوايا الأرفف . وهذه تعتبر مهمة جداً في مباني الإطارات الخرسانية وفي تشييد الحوائط المفرغة كذلك يمكن وضع مخده مرنه سمك 3مم من مادة النيوبرين تحت الزاوية الرف لتخفيف الضغط على الكسوة الطوب ثم يقفل الفاصل بمعجون مرن دائم ويوجد له ألوان مختلفة ممكن مماثلتها بلون المونه حتى لا يظهر على الواجهة.....


دمتم بود

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي

مهد الذهب

المنطقة الصناعية

تليفون

048680400

فاكس

048682300











خصائص الخرسانة وفحوصها واصلاحها واختبارها بمختلف انواعها

مصنع العويبدي للخرسانة الجاهزة والبلك الالي
 

مقدمة:
الخرسانة هي عبارة عن خليط غير متجانس من الركام ( الحصمة) و الأسمنت والماء مع بعض الفراغات و يمكن اضافة بعض المواد الأخرى ( المضافات) للحصول على خواص معينة.

يتم اختيار نسب هذه المواد في الخلطة الخرسانية حسب نوع العمل المطلوب والمواد المتوفرة. ومع خلط هذه المواد مع بعضها يتم الحصول على الخرسانة التي تبدأ بالتصلب التدريجي مع الوقت حتى تصبح صلبة وقوية ، وتتفاوت قوتها حسب المكونات الأساسية وكذلك حسب طريقة الرج أثناء الصب ونوعية المعالجة.
مكونات الخرسانة :


أولاَ : الأسمنت:

الأسمنت هو تلك المادة الناعمة الداكنة اللون التي تمتلك خواص تماسكية و تلاصقية بوجود الماء مما يجعله قادراَ على ربط مكونات الخرسانة بعضها ببعض و تماسكها مع حديد التسليح. ويتكون الأسمنت من 3 مواد خام أساسية هي كربونات الكالسيوم الموجودة في الحجر الكلسي، والسيليكا الموجودة في الطين والرمل، والألومنيا (أكسيد الألمنيوم).

أنواع الأسمنت:-

هناك عدة أنواع من الاسمنت تأحذ اسمها من الغرض منها ولزوم استعمالها ولكن تبقى مكوناتها الأساسية واحدة وان اختلفت نسبتها من نوع لآخر ومن أهم هذه الأنواع :
الأسمنت البورتلاندي العادي، والأسمنت البورتلاندي سريع التصلد، والأسمنت البورتلاندي المنخفض الحرارة، والأسمنت المقاوم للأملاح والكبريتات، والأسمنت الألوميني … الخ

المكونات الرئيسية للأسمنت البورتلاندي العادي:

1. سليكات ثلاثي الكالسيوم وتبلغ نسبتها من 45 - 55 % وهي المسئولة عن إعطاء القوة للخرسانة خلال الأيام الثمانية والعشرين الأولى.
2. سليكات ثنائي الكالسيوم وتبلغ نسبتها من 15-25 % وهي المسئولة عن ظاهرة الالتئام الذاتي حيث تقوم بإغلاق الشقوق الشعرية في المونة وفي الخرسانة و كذلك قوة الشد للخرسانة.
3. ألومنيات ثلاثي الكالسيوم وتتراوح نسبتها من 12-15 % وهي تتفاعل بسرعة عند الخلط وتطلق حرارة عالية لذلك فهي تعطي الخرسانة قوتها في اليوم الأول ولكنها لا تؤثر في القوة النهائية للخرسانة.
4. ألومنيات حديد رباعي الكالسيوم وتتراوح نسبتها من 7-12 % وهي تتفاعل في الأيام الأولى وتعطي حرارة عالية ولكنها أبطأ من ثلاثي ألومنيات الكالسيوم.
5. بالاضافة إلى المكونات السابقة يحتوي الأسمنت على مركبات ثانوية على شكل أكاسيد مثل أكاسيد البوتاسيوم والصوديوم والمغنيسيوم والتيتانيوم وثاني أكسيد الكبريت . وتشكل هذه المركبات نسبة قليلة من وزن الأسمنت.

خواص و فحوصات الأسمنت:-

يجرى على الاسمنت العديد من الفحوصات لتحديد صفاته وللتأكد من جودته ومطابقته للمواصفات، ومن أهم هذه الفحوصات:
1. نعومة الأسمنت Fineness of Cement
2. فحص القوام القياسي للعجينة الأسمنتية.
3. زمن الشك الابتدائي والنهائي Initial & Final setting time
4. التحليل الكيماوي للاسمنت.
5. ثبات الأسمنت .
6. مقاومة الأسمنت للضغط المباشر.
7. مقاومة الاسمنت للشد المباشر.
8. فحص الانثناء


ثانياً : الركام ( الحصمة) :-

ان لنوعية و خواص الركام تأثيراً كبيراً على خواص الخرسانة ونوعيتها لكونه يشغل حوالي (70-75%) من الحجم الكلي للكتلة الخرسانية. ويتكون الركام بصورة عامة من حبيبات صخرية متدرجة في الحجم منها حبيبات صغيرة كالرمل والأخرى حبيبات كبيرة كالحصى .
وإضافة إلى كون الركام يشكل الجزء الأكبر من هيكل الخرسانة والذي يعطي للكتلة الخرسانية استقرارها ومقاومتها للقوى الخارجية والعوامل الجوية المختلفة كالحرارة والرطوبة والانجماد فانه يقلل التغيرات الحجمية الناتجة عن تجمد وتصلب عجينة الاسمنت أو عن تعرض الخرسانة للرطوبة والجفاف . ولذا فإن الركام يعطي للخرسانة متانة أفضل مما لو استعملت عجينة الاسمنت لوحدها.

مما ورد سابقاً يتضح أن خواص الركام تؤثر بدرجة كبيرة على متانة وسلوك هيكل الخرسانة. وعند اختيار الركام لغرض الاستعمال في خرسانة معينة يجب الانتباه بصورة عامة إلى ثلاثة متطلبات هي: اقتصادية الخليط ، المقاومة الكامنة للكتلة المتصلبة ، والمتانة المحتملة لهيكل الخرسانة. و من الخواص المهمة الأخرى لركام الخرسانة هي تدرج حبيباته ( مرفق جداول التدرجات الشاملة للركام حسب المقاس الاعتباري الأكبر- ملحق رقم 1)، ولغرض الحصول على هيكل خرساني كثيف يجب أن يكون تدرج ركام الخرسانة مناسبا وذلك بتحديد نسبة الركام الناعم والركام الخشن في الخليط . بالاضافة إلى ذلك يكون تدرج حبيبات الركام عاملا مهما في السيطرة على قابلية تشغيل الخرسانة الطرية. فعند تحديد كمية الركام الموجود في وحدة الحجم للخرسانة تكون قابلية تشغيل الخليط أكثر عندما يكون تدرج الركام مناسبا وبذلك تكون الحاجة لكمية الماء اللازمة للخليط أقل وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة مقاومة الخرسانة الناتجة. كما ويؤثر الركام على الكلفة الكلية للخرسانة . *** وبصورة عامة فإنه كلما كانت كمية الركام الموجود في حجم معين من الخرسانة أكثر كلما كانت الخرسانة
الناتجة اقتصادية أكثر وذلك لكون الركام أرخص من الأسمنت.

ولغرض الحصول على خرسانة متينة يجب أن يتميز ركامها بعدم تأثره بفعل العوامل الجوية المختلفة كالحرارة والبرودة والانجماد والتي تؤدي إلى تفكك الركام كما ويجب أن لا يحصل تفاعل ضار بين معادن الركام ومركبات الأسمنت ، إضافة إلى ضرورة خلو الركام من الطين ومن المواد غير النقية والتي تؤثر على المقاومة والثبات لعجينة الأسمنت . ويجب أن يكون الركام نظيفا قويا مقاوما للسحق والصدم ومناسبا من حيث الامتصاص ذا شكل وملمس مناسبين وغير قابل للانحلال ، ومقاوما للتآكل والبري.
الاشتراطات الخاصة بالركام:
ا - يجب أن تكون حبيبات الركام شبه كروية وغير مفلطحة وتفضل الأنواع عديدة الأوجه.
ب- يجب ألا تزيد نسبة الامتصاص عن 5%.
ج- يجب ألا يقل الوزن النوعي الظاهري عن 2.35
د - يجب ألا تزيد نسبة الفاقد في وزن الركام عند اجراء اختبار الثبات عن 10-12% من الوزن.
هـ- يجب ان يكون الركام المستخدم في الخلطات الخرسانية متدرجاً ضمن حدود منحنيات التدرج الشامل المرفقة في ملحق رقم 1.
و - يجب أن يخضع الركام للغسيل قبل استخدامه وذلك لضمان خلوه من المواد العضوية والأملاح الضارة.

ثالثاً: الماء :

أهمية الماء:
1. إن الماء ضروري لكي يتم التفاعل الكيماوي بين الاسمنت والماء.
2. وهو ضروري أيضا لكي تمتصه الحصمة المستعملة في الخرسانة.
3. يعطي الماء الخليط المؤلف من الركام الخشن والناعم والاسمنت درجة مناسبة من الليونة تساعده على التشغيل والتشكيل.
4. بوجود الماء يمكن خلط مقدار أكبر من الحصمة بنفس الكمية من الأسمنت.
5. إن الماء يعطي حجماً للخرسانة يتراوح ما بين 15-20 %.
6. يضيع جزء من الماء الموجود في خلطة الخرسانة أثناء عملية التبخر.
7. إن الماء ضروري لعمليات إيناع الخرسانة أثناء تصلبها.
النسبة المائية الاسمنتية:

هي النسبة بين وزن الماء الحر المخصص للتفاعل ( عدا عن الماء الذي تمتصه الحصمة) إلى وزن الأسمنت في الخلطة. ولضبط نسبة الماء في الخلطة أهمية بالغة وعليها تتوقف قوة الخلطة ومساميتها وانفصالها ونزفها ومقدرتها على مقاومة العوامل الجوية من برودة وحرارة وتآكل حيث ان كثرة الماء تضعف الخرسانة وتسبب الانفصال والتدميع والمسامية وقلة الدوام والاهتراء وقلة التماسك والضعف والتقشر والانكماش والتشقق. والجداول التالية تحدد النسبة المائية الاسمنتية القصوى حسب درجة الخرسانة (ACI 211.3-76):

قوة المكعب القياسي بعد 28 يوم النسبة المائية الاسمنتية
Kg/cm2 بدون هواء مع هواء
600 0.32 0.23
550 0.36 0.27
500 0.41 0.32
450 0.45 0.37
400 0.50 0.42
350 0.56 0.47
300 0.62 0.53
250 0.69 0.60
200 0.77 0.69
150 0.87 0.77
100 1.00 0.85



خواص الماء المستعمل في الخرسانة:

1. يكون الماء المستعمل في خلط ومعالجة الخرسانة خاليا من المواد الضارة مثل الزيوت والشحوم والأملاح والأحماض والقلويات والمواد العضوية والفلين والمواد الناعمة سواء كانت هذه المواد ذائبة أو معلقة وخلافها من المواد التي يكون لها تأثير عكسي على الخرسانة من حيث قوة الكسر والمتانة.
2. يعتبر الماء الصافي الصالح للشرب صالحا لخلط الخرسانة وايناعها.
3. يسمح باستعمال الماء غير الصالح للشرب في حالة عدم توفر الماء الصالح لشرب على أن لا يزيد تركيز الشوائب فيه عن نسب معينة تحددها المواصفات.
4. يحظر استعمال الماء غير الصالح للشرب في خلط وايناع الخرسانة إلا بعد أن يثبت مخبريا بأن مقاومة مكعبات الملاط (Mortar) الذي جرى خلطه بالماء غير الصالح للشرب تساوي على الأقل (90) % من مقاومة نظيراتها والتي جرى تحضيرها باستعمال ماء صالح للشرب وذلك عند عمر (7) أيام و (28) يوم وحسب المواصفات الأميركية رقم ASTM C-109
5. يجرى تصميم الخلطة الخرسانية في المختبر باستعمال نفس الماء غير الصالح للشرب والذي سيجرى استخدامه في الخلطات الخرسانية بالموقع.

رابعاً: الاضافات :

الاضافات هي عبارة عن مواد أو تراكيب من عدة مواد تضاف للخرسانة أثناء الخلط لتحسين خاصية أو أكثر من خواص الخلطة الخرسانية.

أهم أغراض استعمال الاضافات:-

1. تحسين قابلية التشغيل للخرسانة الطرية.
2. تعجيل التصلب للحصول على مقاومة عالية في وقت قصير.
3. ابطاء عملية التصلب ( الشك) في الأجواء الحارة أو النقل لمسافات البعيدة.
4. تقليل الحرارة المتولدة وتقليل النضح أو النزف ( Bleeding )
5. تحسين مقاومة التآكل وتقليل التقلص الحاصل أثناء التصلب.
6. منع صدأ الحديد.

أنواع الاضافات:-

بالرغم من تعدد أنواع الإضافات وأسمائها التجارية إلاّ أنها تندرج أساساً ضمن ثلاث مصنفات رئيسية هي:

1. إضافات مسرعة للتفاعل.
2. إضافات مبطئة للتفاعل.
3. إضافات مقللة للماء.

إن لهذه الاضافات مضاراَ لذلك يجب عدم استعمالها إلا في الحالات الضرورية وحسب تعليمات الشركة المصنعة وبأقل الكميات . ومحاولة الاعتماد على تحسين خواص الخرسانة بتعديل مكوناتها الرئيسية.

الخلطات الخرسانية :

بعد أن يتم فحص المواد الأولية ( وهي الركام الخشن والناعم ، والماء والأسمنت والمضافات ) وبعد التأكد من صلاحيتها ومطابقتها للمواصفات، يتم عمل تصميم للخلطة الخرسانية لتعيين كمية كل مادة من المواد اللازمة للحصول على خلطة خرسانية حسب ظروف العمل ونوع المنشأ أو العنصر الخرساني المراد صبه.
وهناك عوامل عديدة تؤثر على التصميم كشكل الركام وحجمه وتدرجه وطبيعة العمل والتشغيل وطريقة الدمك وتوفر المواد ودرجات الحرارة، إلا أننا أثناء التصميم نأخذ بعين الإعتبار أن يتم تحديد المكونات بحيث تغطى كل حبات الركام بالاسمنت وبحيث تدخل الحبيبات الأصغر حجما في الفراغات الأكبر حجما وبحيث تعطي الخرسانة القوة المطلوبة واللدونة اللازمة وأن تكون غير منفذة للماء ومتينة وقوية ومقاومة للعوامل الجوية بأقل التكاليف.

درجات الخرسانة :

تُحَدد درجات الخرسانة حسب قيمة المقاومة المميزة ، وتُحَدِّد المواصفات بشكل عام لكل درجة من الخرسانة محتوى أدنى للاسمنت حسب طبيعة التعرض للعوامل الجوية، وكذلك تحدد النسبة المائية الاسمنتية القصوى المسموحة كما هو موضح في الجدول التالي:

درجة الخرسانة
الحد الأدنى لمتوسط 3 نماذج بعد 28 يوم
kg/cm2 الحد الأدنى لنموذج واحد ضمن العينة(لا تزيد النسبة عن 15% من عدد نماذج العينة
kg/cm2 الحد الأدنى لمحتوى الاسمنت في الظروف العادية
kg/m3 الحد الأقصى للنسبة المائية الاسمنتية

150 180 150 200 0.87
200 230 200 230 0.77
250 285 250 285 0.69
300 345 300 325 0.62
350 400 350 350 0.56
400 460 400 400 0.50

* الجدول خاص بعينات الفحص القياسية مقاس 15×15×15 سم ويجب مراعاة معاملات التصحيح لاجهاد الضغط في حالة استخدام عينات الفحص بمقاسات أخرى كما يلي:
مكعبات 10×10×10 سم معامل التصحيح 0.975
اسطوانة 15×30 سم معامل التصحيح 1.250

مقاومة الكسر:
تعرف مقاومة الكسر للخرسانة بقيمة مقاومة الكسر بالضغط لنموذج فحص خرساني مكعب الشكل مقاسه (150×150×150) ملم، عمره (28) يوماً محفوظاً تحت الماء
في درجة حرارة (202) درجة مئوية.

المقاومة المتوسطة للكسر :

تعرف المقاومة المتوسطة للكسر بالضغط للخرسانة بمعدل قيمة مقاومة الكسر لنماذج الفحص المختلفة لعينة واحدة من الخرسانة. وعند احتساب المعدل يجب ألا يزيد الفرق بين القيمة الأعلى والقيمة الأدنى الى المعدل عن 20% والا يجب معاملة نتيجة كل مكعب على حدة.

المقاومة المميزة :

تعرف المقاومة المميزة للخرسانة بالقيمة الدنيا لمقاومة كسر نماذج الفحص المختلفة لعينة واحدة من الخرسانة.

خاصية التشغيل :

التشغيل هو قابلية تشكيل وصب الخرسانة، فإذا احتاجت الخرسانة إلى جهد وشغل لتشكيلها في القالب أو لصبها في الموقع فإن ذلك يعني أن قابليتها للتشغيل صعبة كما يعني أن الخلطة جامدة والعكس بالعكس فالتشكيل السهل يعني خرسانة طرية. وللخلطة الجامدة مزايا كثيرة تختلف عن ظروف الخلطة الطرية فهي أقل كلفة من ناحية المواد، وأقوى ، ولا تهرب منها الروبة و لا تتشقق أثناء جفافها اذا تمت معالجتها بشكل جيد، وتستعمل مع القوالب الانزلاقية، ولا يحصل فيها انفصال حبيبي، وهي أقل عرضة للتجمد.

وبمقابل ذلك فإنها تحتاج إلى جهد لصبها ودمكها و قد تعشش، ولذلك يجب حفظ توازن بين المزايا والمساويء بحيث تختار الخلطة ذات التشغيل الذي يناسب طبيعة العمل.

طرق قياس التشغيل:

يقاس التشغيل إما بطريقة الهبوط أو بطريقة معامل الدمك الذي يستعمل للخلطات ذات التشغيل المنخفض. إلا أن هناك طرق أخرى لقياس التشغيل منها: طاولة الانسياب وكرة الاختراق، والإهتزاز الترددي .

اختيار درجة التشغيل :
يتم اختيار درجة تشغيل الخرسانة بالتهدل ومعامل الدمك المبين في الجدول التالي حسب ظروف العمل:

ظروف العمل درجة التشغيل التهدل
(سم ) معامل الدمك
1-باستعمال رج شديد
2-مقاطع بتسليح بسيط مع الرج
3-مقاطع بتسليح بسيط بدون الرج
ومقاطع بتسليح متوسط مع الرج
4-مقاطع بتسليح كثيف مع الرج
متدنية جدا
متدنية

متوسطة
عالية
صفر - 3
3-6

6-12.5
12.5-15
0.75
0.83

0.90
0.95

معالجة الخرسانة:

إن قوة احتمال الخرسانة وتماسكها ومقاومتها لنفاذ الماء تزداد بمرور الوقت ما دامت الظروف مهيئة لاستمرار التفاعل الكيماوي بين الماء والاسمنت كما تتحسن أيضا خواص الخرسانة الاخرى مثل مقاومتها للحرارة والبرودة وعوامل الجو المتقلبة. والتحسن الذي يطرأ على خواص الخرسانة يكون سريعا في أول عهدها ولكنه يستمر ببطء بعد ذلك إلى أجل غير معلوم. ان المعالجة المبكرة والفعالة والمستمرة في المراحل الأولى لعمر الخرسانة أمر ضروري لتشكيل القوة والمتانة وعدم النفاذية ومقاومة البري وثبات الحجم والشروط الأساسية التي يجب توفرها حتى يستمر التفاعل هي درجة الحرارة المناسبة ، والرطوبة الملائمة والمعروف أن الخرسانة الطرية تحوي من الماء مقدار أكثر مما يلزم لاتمام التفاعل الكيماوي للاسمنت الا أنه في معظم الأحوال يتبخر جزء كبير من هذا الماء بفعل الحرارة ، ولذلك كان لا بد من اضافة الماء باستمرار إلى الخرسانة للتعويض عن الماء الذي يتبخر ، كما يمكن تغطية الخرسانة وترطيب الغطاء حتى يتم ضمان وجود رطوبة وماء التفاعل ، كما يجب اتخاذ الاحتياطات بالنسبة للحرارة.

الاختبارات

أخذ عينات الخلطة الطازجة:

يجب أن تجمع عينة الفحص خلال عملية التفريغ من الخلاطة المركزية أو خلاطة الموقع أو الشاحنة ويتم ذلك بوضع وعاء معترض أثناء التفريغ أو تحويل التفريغ إلى وعاء العينة ولهذه الغاية يمكن تخفيف سرعة التفريغ ويجب عدم استعمال أول أوآخر 0.2 م3 (أي تؤخذ العينة في حدود ال 60% الوسطى ) من الخلطة. أما الخلاطات الصغيرة فان عينة واحدة من منتصف التفريغ تكفي. وإذا كانت الخلطة قد أفرغت فيمكن أخذ اجزاء من مواقع مختلفة ثم خلطها ببعضها على سطح غير ماص وعمل حماية من الطقس حتى نمنع كسب أو فقدان ماء ويتم أخذ العينات حسب المواصفات البريطانية أو الأمريكية أو أي مواصفات بديلة .

اختبارات الخرسانة الطرية :

1- اختبار التهدل الذي يجرى حسب المواصفات البريطانية القياسية BS 1881 - 102

أ‌. يكون قالب الفحص على شكل مخروط ناقص مصنوع من صفائح الفولاذ المجلفن سمك (1.6) ملمترا أو أكثر سطحه الداخلي أملس و مزود من الخارج بأيدي وأرجل خاصة للرفع والتثبيت وتكون أبعاده وتفاصيله مطابقة للمواصفات القياسية.
ب‌. يكون قضيب الدمك مصنوع من الفولاذ ذو مقطع دائري الشكل قطر (16) ملمترا وطوله (600) ملمترا حافته السفلى مستديرة بشكل نصف كروي.
ت‌. يوضع القالب على سطح جاسيء مستو وناعم غير ماص للماء ، ويفضل استعمال صفيحة مستوية من الفولاذ المجلفن لهذا الغرض، على أن يكون السطح المذكور مثبت أفقيا باستخدام ميزان الماء في موضع بعيد عن أي مصدر للذبذبات أو الارتجاجات.
ث‌. يملأ القالب بالخرسانة الطازجة على طبقات متتالية بحيث يكون سمك الطبقة الواحدة مساويا لربع ارتفاع القالب. تدمك كل طبقة حسب الأصول باستعمال قضيب الدمك وبعدد (25) ضربة موزعة بانتظام على كامل سطح الطبقة . بعد مليء القالب بالكامل يسوي السطح النهائي باستخدام المالج مع مستوى الفتحة العلوية للقالب.
ج‌. يرفع القالب رأسيا إلى أعلى ببطء وحذر و بشكل يضمن عدم زحزحة الخرسانة.
ح‌. يوضع القالب رأسيا بجانب كتلة الخرسانة التي رفع عنها ، ويقاس تهدل الخرسانة بقياس الفرق في الارتفاع بين القالب وأعلى نقطة من كتلة الخرسانة.
خ‌. يتوجب اعادة الاختبار اذا ما حدث انهيار أفقي للخرسانة الطازجة عند رفع القالب عنها واذا حدث ذلك الانهيار عند اعادة الفحص فيعتبر قوام الخرسانة غير مطابق لهذه المواصفات.
2- اختبار معامل الدمك:

أ‌. يملأ القادوس العلوي بالخرسانة الطازجة باستخدام المغرفة ، يتم بعدها مباشرة فتح بوابة المفصلة حيث تهبط الخرسانة تحت تأثير وزنها فقط لتملأ القادوس السفلي.
ب‌. يراعى اغلاق فوهة الاسطوانة السفلية أثناء مليء القادوس العلوي بالخرسانة وفتح بوابته لتهبط الخرسانة إلى القادوس السفلي.
ت‌. يرفع الغطاء عن فوهة الخرسانة وتفتح البوابة المفصلية للقادوس السفلي المملوء بالخرسانة بحيث تهبط الخرسانة من القادوس السفلي تحت تأثير وزنها فقط لتملأ الاسطوانة.
ث‌. يسمح باستعمال قضيب الدمك لمساعدة الخرسانة للهبوط من القادوس العلوي إلى القادوس السفلي ومن القادوس السفلي إلى الاسطوانة ، وذلك اذا ما التصقت الخلطة بجدار القادوس على أن يكون ذلك من الأعلى و بلطف.
ج‌. تزال الخرسانة الزائدة عن مستوى الاسطوانة باستخدام مالجين يمسك كل مالج في يد والشفرة في وضع أفقي ويسحبا باتجاه بعضهما ابتداء من طرفي الاسطوانة مع الضغط على الحواف العليا للاسطوانة .
ح‌. تنظف الاسطوانة من الخارج من أي مواد عالقة عليها . توزن في ميزان حساس ولأقرب (10) غرامات . يطرح من ذلك وزن الاسطوانة وهي فارغة ويعرف هذا الوزن بوزن الخرسانة الجزئية الدمك.
خ‌. تفرغ الاسطوانة ويعاد ملؤها بالخرسانة على طبقات وتدمك جيداً، وينظف السطح الخارجي للاسطوانة وتوزن لأقرب (10) غرامات يطرح من ذلك وزن الاسطوانة وهي فارغة ، ويعرف هذا الوزن بوزن الخرسانة المدموكة بالكامل.
د‌. يحسب معامل الدمك بتقسيم وزن الخرسانة الجزئية الدمك على وزن اللخرسانة المدموكة بالكامل.

3 - اختبار وحدة الوزن للخرسانة الطازجة.
4 - اختبار محتوى الهواء.
5 - تحليل الخرسانة الطازجة.

اختبارات الخرسانة المتصلدة:
1- اختبار المقاومة بالضغط :
أ‌. يجرى هذا الإختبار على الخرسانة المتصلدة على عمر 7 أيام أو 28 يوم، ويكون جهاز الاختبار وطريقة الاختبار مطابقة للمواصفات القياسية البريطانية BS-1881 أو المواصفات الأمريكية رقمASTM - C39 .
ب‌. تقاس أبعاد نموذج الفحص لأقرب (1) مللمتر وتحسب مساحة سطح التحميل على هذا الأساس.
ت‌. يحسب اجهاد الكسر بتقسيم قوة الكسر على مساحة سطح التحميل ولأقرب (0.5) نيوتن/ملم2

2 - اختبار مقاومة الانحناء
3 - اختبار مقاومةالشد غير المباشر.
4 - كثافة الخرسانة المتصلدة.
5 - فحص العينات اللبية (Core Test) .

يتم هذا الفحص بثقب الخرسانة المصبوبة وأخذ عينات اسطوانية وكسرها. ونلجأ إلى هذا الفحص اذا لم تجتز المكعبات التي أخذت من الخرسانة أثناء صبها الفحص، وتعتبر الخرسانة مطابقة للمواصفات اذا حققت نتائج كسر العينات اللبية قوة لا تقل عن 85% (معدل 3 عينات ) من المقاومة المميزة المطلوبة بحيث لا تقل مقاومة الكسر الدنيا لأي عينة عن 75% من المقاومة المميزة.

7 - اختبار التحميل في الموقع:

يجرى اختبار التحميل في الموقع للعقدات والجيزان من الخرسانة المسلحة التي لا يقل عمرها عن 56 يوما. ويقاس الترخيم بعد التحميل لمدة 24 ساعة ثم يقاس الاسترجاع في الترخيم. ويجب أن لايزيد الترخيم بالمللمتر عن 50 × مربع بحر التحميل مقسوما على عمق المقطع الانشائي. أما الاسترجاع فيجب أن لا يقل عن 75% من الترخيم الأقصى .

8 - فحص المطرقة وفحص الموجات النابضة.